أفضل مركز لعلاج الأعصاب في مصر بدون مضاعفات

أفضل مركز لعلاج الأعصاب في مصر

أفضل مركز لعلاج الأعصاب في مصر بدون مضاعفات

يعتبر الجهاز العصبي هو الجهاز الرئيسي في جسم الإنسان، حيث يعتبر هو المسيطر على جميع أعمال الخلايا وينظّم عملها،

كما يضمن عدم حدوث أيّ تعارُضٍ بين أجهزة الجسم المختلفة.

ويمكن ان يصيب الجهاز العصبي عدة أمراض كما يحدث ضعف الأعصاب نتيجة لعدة أسباب، سواء العادات الخاطئة أو المشكلات الصحية التي تؤثر على قوة الأعصاب، ويمكن علاج ضعف الأعصاب ببعض الطرق الطبيعية.

سوف نتناولها بالتفصيل من خلال هذه المقالة وأيضاً أهم الأسباب والأعراض وعلاج الام الأعصاب

وما أفضل مركز لعلاج الأعصاب في مصر بدون مضاعفات.

فيما ينقسم الجهاز العصبي؟

ينقسم الجهاز العصبي إلى نوعين وهما:

 الجهاز العصبيّ المركزي:

وهو عبارة عن الدّماغ والحبل الشوكي، فالدماغ تقوم بتحلّيل المعلومات والبيانات، بينما الحبل الشوكي عبارة عن حبلٍ يمتد من الجزء السفليّ للدماغ حتى يصل إلى آخر العمود الفقري تقريباً،

وهو كممراتٍ عصبيّة هدفها نقل الأحاسيس من العضلات والجهاز الهضميّ والأوعية الدمويّة إلى المخ،

ثم نقل المعلومات والأوامر من المخ إلى الأجزاء السابقة.

الجهاز العصبي الطرفي:

ويتكوّن من الأعصاب الجمجمية، وتنقل هذه الأعصاب الأحاسيس والمعلومات من مناطِق الجسم المختلفة كالعصب المسؤول عن حاسة الشّم أو الإبصار، أو المسؤول عن تعبيرات الوجه إلى الدماغ،

كما يتكوّن الجهاز العصبيّ الطرفي من الأعصاب الشوكيّة،

حيث تربط بين الخلايا الحسيّة المسؤولة عن الإحساس في الجسم مع الجهاز العصبيّ المركزي.

ما هي أهمية الأعصاب وأنواعها؟

الأعصاب هي عبارة عن مجموعة من الخلايا العصبية،

التي تلعب دوراً أساسياً في الجسم ونقل الرسائل المختلفة من المخ إلى باقي أجزاء الجسم.

تقسم الأعصاب إلى ثلاثة أنواع رئيسية:

  • الأعصاب اللاإرادية: وهي تتحكم في بنشاطات الجسم اللاإرادية، مثل نبضات القلب وضغط الدم والهضم وتنظيم درجة الحرارة.
  • الأعصاب الحركية: والتي تتحكم في حركتك، من خلال تمرير المعلومات من الدماغ والنخاع الشوكي إلى العضلات في الجسم.
  • الأعصاب الحسية: هذا النوع من الأعصاب مسؤول عن تنظيم المعلومات القادمة من الجلد والعضلات إلى الحبل الشوكي والدماغ، بهدف ترجمتها لاحقاً إلى مشاعر مختلفة مثل الألم.

ما هي الأمراض التي تصيب الأعصاب؟

الأعصاب2
أفضل مركز لعلاج الأعصاب في مصر

هناك العديد من الأمراض التي يمكن ان تصيب الأعصاب ومنها:

مرض التصلب المتعدد

يظهر مرض التصلُّب المتعدد أو ما يُعرف بالتصلّب اللويّحي على شكل لويحات صلبة متعددة، وينتج بسبب تحلّل الطبقة العازلة من الألياف العصبية في الجهاز العصبي المركزي،

وقد يعاني المُصاب من بعض المشاكل التي تعتمد على مكان حدوث الضرر، ومنها: الإضطرابات الحسِّية، أو الشَّلل، أو العمى، ويُعد من الأمراض مجهولة السبب.

الاعتلال العصبي السكري

يُعاني 70% من مرضى السُّكري من حدوث تلف في الأعصاب، والذي تزداد فرصة الإصابة به مع تقدّم مراحل المرض، ويؤثر مرض السُّكري في جميع أنواع الأعصاب،

إلا أنّ الأعصاب الحسِّية تُعد الأكثر تعرضاََ للإصابة، مما يؤدي إلى معاناة المصاب من الشعور بالوخز أو التنميل في الأطراف.

السكتة الدماغية

تحدث الجلطة الدماغية إما بسبب انفجار أحد الأوعية الدموية في الدماغ مما يسبب نزيفاََ داخلياََ، وإمّا بسسب تشكّل جلطة في الدماغ أو في أي جزء آخر من الجسم،

مما يؤدي إلى منع وصول الدم إلى بعض أنسجته وحرمانها من الأكسجين، ومن مضاعفاتها إصابة الشخص المصاب بالشلل، أو فقدان الكلام أو البصر.

مرض الصَّرَع

يختلف مرض الصرع عن التشنجات أو النوبات الأخرى،

فقد تؤدي الحمى الشديدة عند الأطفال الصّغار إلى نوبات قصيرة يسهل التحكم بها وليس لها آثار على المدى البعيد،

بينما تكون نوبات مرض الصرع أكثر تكراراً،

ويتم التحكم فيها عن طريق تناول بعض الأدوية، ويحدث المرض في أي عُمر ولعدّة أسباب،

وفي حالة عدم الاستجابة للأدوية يُمكن اللجوء إلى التدخُّل الجراحي.

مرض الزهايمر

يعد مرض الزهايمر من أمراض الأعصاب الأكثر انتشارًا؛ إذ يؤدي إلى حدوث انحلال خلايا الدماغ وموتها، مما يتسبّب بحدوث انخفاض مستمر في القدرة على التفكير والمهارات السلوكية والاجتماعية المختلفة وحدوث الخرف، ومن أعراض الزهايمر المبكرة نسيان الأحداث التي يتعرض لها المريض مؤخرًا، ومن ثم ضعف شديد في الذاكرة وفقدانها، وفي المراحل المتقدمة يصبح المريض غير قادر على القيام بمختلف الأنشطة اليومية.

التصلب اللويحي 

هو مرض يؤدي إلى الإنهاك، حيث يهاجم جهاز المناعة في الجسم ويؤدي إلى إتلاف الغشاء المحيط بالأعصاب.

هذا التلف أو التآكل للغشاء يؤثر سلبا على عملية الاتصال ما بين الدماغ وبقية أعضاء الجسم.

ويمكن أن تصاب الأعصاب نفسها بالضرر، وهو ضرر غير قابل للإصلاح.

أعراض التصلب اللويحي مختلفة ومتنوعة، حسب الأعصاب المصابة وشدّة الإصابة.

في الحالات الصعبة، يفقد مرضى التصلب اللويحي (MS) القدرة على المشي أو التكلم.

الصداع النصفي

يحدث الصداع النصفي بسبب إرسال الخلايا العصبية كثيرة النشاط لإشارات وسيالات تعمل على تنشيط العصب الذي يغذي الرأس والوجه، وبالتالي يتسبّب بحدوث الألم والالتهابات، وعادة يكون مصاحبًا مع الغثيان والقيء أو الحساسية للضوء.

أعراض مرض الأعصاب

يمكن أن تختلف أعراض مرض الأعصاب من شخصٍ لآخر تبعًا لنوع المرض وطبيعة الحالة، لكن لا بُدّ من وجود أعراضٍ عامةٍ شائعةٍ تصيب البعض، ومن أبرز أعراض مرض الأعصاب ما يأتي:

  1. الإصابة بالصداع المفاجئ، مع تغيّر درجة الصداع من وقتٍ لآخر.
  2. الإصابة بالوخز أو الخدران، وقد يفقد البعض شعوره بجسده.
  3. تأثيرات على قوة حواس الجسم بما فيها حاسة الشم أو الرؤية أو التذوق أو اللمس أو السمع.
  4. ضعف التركيز والقدرات العقلية.
  5. فقدان قوة العضلات أو تصلّبها.
  6. قد يُعاني البعض من فقدان البصر بشكلٍ كلّي، أو يعاني البعض الآخر من الرؤية المزدوجة.
  7. فقدان الذاكرة أو كثرة النسيان، وفقدان الكثير من القدُرات العقلية.
  8. عدم القدرة على تمييز حدوث انخفاض في نسبة السكر في الدم (نقص سكر الدم)، لأن العلامات المميزة له مثل الرجفة لم تظهر.
  9. التعرُّق بشكل مفرط ويشمل ذلك فرط التعرُّق أو انعدامه، وهو ما سيؤدي لاختلال درجة حرارة الجسم.
  10. نوبات عديدة من الرعاش والاهتزاز.
  11. آلام في الظهر، تؤثّر على الأطراف.
  12. ضعف القدرة على الكلام أو التعبير.

    أسباب مرض الأعصاب

هناك العديد من أنواع أمراض الأعصاب التي تسبب إلى الإصابه بضعف والتهاب الأعصاب، وسوف نذكر أهم أسباب أمراض الأعصاب وهي كالأتي:

  1. هناك أسباب مناعية تعمل على مهاجمة الخلايا المناعية الجهاز العصبي مسببةً تلفه،
  2. ومن الأمراض التي تصيب الأعصاب بسبب المناعة مرض التصلب المتعدد، الوهن العضلي، الذئبة، التهاب الأمعاء.
  3. الإصابة بالأورام ومرض السرطان حيث يمكن أن يتسبب مرض السرطان بألم في الأعصاب بطرق شتى، ومنها أن تقوم الكتلة السرطانية بالضغط على الأعصاب وتدمرّها،
  4. كما قد تؤدي العلاجات الكيميائية للسرطان إلى تلف الأعصاب.
  5. اتباع نظام غذائي غير صحي.
  6. الإصابة بارتفاع درجة حرارة الجسم لفتراتٍ طويلة دون عِلاج.
  7. الإصابة ببعض الأمراض مثل: أمراض الكلى، والغدة الدرقيّة، وأمراض جهاز المناعة.
  8. الضغط العصبي والإجهاد الشديد.
  9. التهابات الأعصاب الناتجة عن البكتيريا أو الفيروسات أو الطفيليات.
  10. التعرض إلى الضرب أو الاصطدام ويُؤدي ذلك إلى الضغط الشديد على الأعصاب مسببًا ألمها وتلفها، ومن الأمثلة على ذلك مرض النفق الرسغي.
  11. الإصابة بداء السكري وهو من احد المسببات الرئيسية للإصابة بضعف والتهاب الأعصاب، والذي تزداد احتمالية حدوثه مع تقدّم المرض.
  12. الآثارالجانبية لبعض الأدوية حيث إنّ هناك بعض من الأدوية التي لها آثارًا جانبية، أبرزها أنّها تتسبب بمرض الأعصاب وتلفها، مثل الأدوية المعالجة للسرطان أو السكري.
  13.  يتسبب نقص بعض الفيتامينات مثل B12 أو B6 إلى مرض الأعصاب، مما يؤدي إلى تلفها.

    كيفية علاج أمراض الأعصاب؟

هناك عدة طرق مختلفة يتم من خلالها علاج أمراض الأعصاب ويتوقف ذلك على نوع المرض واعراضه وبناءاً عليه يتم تحديد طرق العلاج المناسبة وعلاج المسببات الرئيسية لمرض الأعصاب حيث يتضمن طرق العلاج على الأتي:

  1.  الإهتمام بتنظيم مستوى السكر في الدم، وخاصةً للأشخاص الذين يُعانون من مرض السكري.
  2. العمل على تعديل الأنماط الغذائية، حيث يجب تناول كمية متوازنة من الفيتامينات التي تعمل على تقوية الأعصاب مثل فيتامين B12.
  3. لابد من تغيير الأدوية التي تؤدي لتلف الأعصاب.
  4. الإهتمام بالعلاج الطبيعي أو الجراحي لتخليص الأعصاب من الضغط.
  5. الإهتمام الشديد بعلاج الأمراض المناعية التي تتسبّب بأمراض الأعصاب.

أفضل مركز لعلاج الأعصاب في مصر

يعد مركز شفاء من أفضل مركز لعلاج الأعصاب في مصر بدون مضاعفات حيث يوفر العديد من التقنيات اللازمة لعلاج الأعصاب في مصر وسوف نذكر اهم التقنيات من خلال السطور التالية:

  1. يحتوي الجهاز الوعائي البشري على مجموعة كبير من الأوعية الدموية بما في ذلك الشرايين والأوردة والشعيرات الدموية.
    تنقل الشرايين الدم من القلب إلى الأعضاء الأخرى، بينما تنقل الأوردة الدم من أعضاء الجسم إلى القلب.
  2. أما الشعيرات الدموية فهي أوعية دموية صغيرة تربط كلًا من الشرايين والأوردة معًا.
  3. في اضطراب يسمى التشوهات الشريانية الوريدية، تتشابك الأوردة والشرايين معًا فيحدث اتصال غير طبيعي بينهم بدون الشعيرات الدموية.
    هذه التشوهات تعيق تدفق الدم إلى الأعضاء وهي أكثر شيوعًا في الدماغ والحبل الشوكي.
    نظرًا للمخاطر التي تنطوي عليها الجراحة التقليدية في منطقة حرجة كالدماغ، فإن فريقنا من خبراء الأعصاب في مراكز شفاء يوفر تقنية ذات تدخل جراحي محدود.
  4. في تلك التقنية، يتم إدخال أنبوب رفيع (سطرة) من خلال فتحة صغيرة للوصول إلى مكان التشوه الشرياني الوريدي ومنع تدفق الدم إليه عن طريق استخدام ملف حلزوني صغير أو مواد صمغية خاصة أو بالون حسب الحالة التي يتم معالجتها.
  5. تستخدم هذه التقنية أيضًا لمنع تدفق الدم في أماكن تمدد الأوعية الدموية الدماغية، حيث تكون جدران الأوعية ضعيفة وذلك للحيلولة دون تمزقها.
  6. ينتج ضيق الأوعية الدموية الدماغية في الغالب بسبب ترسب الدهون على جدرانها الداخلية. يمكن لهذه الترسبات الدهنية أو للجلطة أن تتسبب في انسداد أحد الشرايين الدماغية وبالتالي نقص في إمداد الأكسجين للدماغ فيما يسمى بالسكتة الدماغية.

علاج أمراض الأعصاب بمركز شفاء بالأشعة التداخلية

  1. يتم استخدام تقنية الأشعة التداخلية بمركز شفاء لعلاج أمراض الأعصاب
  2. حيث يستخدم التصوير بالرنين المغناطيسي، المعروف أيضا باسم التصوير المقطعي النووي، لتصوير الأنسجة الرخوة في الجسم.
  3. في علم الأشعة العصبية، يستخدم هذا النوع من الفحص لتقييم النخاع الشوكي والدماغ.
  4. يصف علم الأشعة العصبي التداخلية التشخيص والعلاج الأقل بضعاً لأمراض الجهاز العصبي المركزي. لهذه الإجراءات ، يتم تقديم القسطرة عبر شرايين الأربية أو شرايين الذراع حتى الشرايين الدماغية. على غرار القسطرة القلبية.

  5. في مراكز شفاء، يقوم فريق طب الأعصاب بإدخال بالون صغير عن طريق أنبوب رفيع وطويل (قسطرة) من خلال فتحة صغيرة في منطقة الأربية (جانب منطقة العانة)، ويتم نفخ البالون عدة مرات في مكان الضيق أو الانسداد لتوسيع الشريان وقد يكون من الضروري استخدام دعامة لتقليل خطر عودة الانسداد مرة أخرى.

علاج أمراض الأعصاب بالأعشاب الطبيعية

لكي تعالج أمراض الأعصاب بالطرق الطبيعية وبتغير العادات الصحيه لابد من إتباع التالي:

  1. الابتعاد عن الضغوطات النفسيّة والعصبيّة التي تزيد من الضغط على الأعصاب، ومحاولة الاسترخاء وتجنّب العصبية.
  2. ممارسة التمارين الرياضية المناسبة، التي يُرشِد إليها الطبيب المعالِج من أجل زيادة قوة الأعصاب.
  3. تناول مشروب الشاي مع القرنفل.
  4. الفلفل الحار يحتوي على مادة الكاساسين التي تسكن آلام التهاب الأعصاب، ويساعد في إفراز المواد المسكنة للألم، ويقلل من نسبة الالتهاب في الأعصاب الطرفية.
  5. تناول مشروب الكمّون.
  6. النعناع يعتبر من النباتات الطبية التي تُساهم في علاج الأعصاب ومنع تلفها والتقليل من التهابها.
  7. الصبار يحتوي على العديد من الخصائص الفعالة التي تفيد في علاج الإلتهاب بفعالية كبيرة وتسكين الآلام ومنع الشعور بالوخز والتنميل، كما ينشط الدورة الدموية بشكلٍ كبير.
  8. تناول منقوع البابونج.
  9. تناول عصائر التفاح وقصب السكر.
  10. الكركم من الأعشاب المستخدمة في علاج التهاب الأعصاب.
  11. البابونج لها دور في تهدئة الأعصاب، والقليل من التوتر، والارهاق.
  12. الزعتر تعمل المواد والزيوت العطرية المتواجدة في نبات الزعتر على تقليل الالتهابات، والحد من نمو البكتيريا والميكروبات.
  13. البقدونس يعمل الأبيجينين المتواجد في البقدونس على التقليل من الالتهابات، وتنقية الدم والتخلص من السموم في الجسم، كما أنه يحتوي على مادة الاوجينول التي تمنع الالتهابات عن طريق تثبيط عمل الإنزيمات المسؤولة عن ذلك.

طرق الوقاية من أمراض الأعصاب 

  • التحلي بالراحة في السرير وتجنب كل ما يثير الأعصاب.
  • لابد من التقليل قدر الإمكان من شرب المنبهات كالشاي، والقهوة، والمياه الغازية.
  • الإمتناع عن تناول التدخين.
  • علاج الأسباب التي أدّت إلى الإصابة بالتهاب الأعصاب كسوء التغذية، ونقص فيتامين B1، وعسر الهضم، أو معالجة مرض السكري.
  • عمل كمادات دافئة، ثم باردة بشكل متبادل، للتخفيف على المنطقة المصابة.
  • شرب كميات وافرة من الماء وذلك بقصد حماية الجسم من التعرض للجفاف الذي ينتج معه حدوث اضطرابات عصبية ومشاكل في الذاكرة، شرب ما لا يقل عن 8 أكواب من الماء يومياً الحد من تلك المشروبات المحتوية على الكافيين كالقهوة والشاي والمشروبات الغازية.
  • ممارسة التمارين التي تستهدف الجهاز العصبي من خلال ممارسة تمارين الكتابة والتي تستخدم عدد من المستقبلات الحسية والأعصاب الطرفية إضافة لمسارات في الحبل الشوكي فهذا التمرين من شأنه أن يحافظ على صحة الجهاز العصبي من خلال ممارسة الكتابة بما لا يقل عن 15 دقيقة يومياً.
  • تناول الفيتامينات بشكل يومي، وتناول الأغذية الغنية بالمعادن الضرورية، والعناصر المغذية.
  • يجب تناول الأطعمة التي تحتوي على الزنك وتقوية جهاز المناعة.

بعض العادات التي يمكنك تجنبها لأمراض الأعصاب

يمكن أن تتسبب بعض العادات الخاطئة في تأثيرات سلبية على الجهاز العصبي، ولذلك ينصح بالإبتعاد عنها، وهي:

  • عدم النوم في وقت متأخر والإهتمام بالحصول على قسط جيد من النوم.
  • الإمتناع عن التدخين أو استنشاق دخان السجائر فهو من الأضرار السلبية التي تؤذي الجسم وتضعف الأعصاب.
  • الإهتمام بشرب كميات كبيرة من الماء يومياً.
  • عدم الإكثار من تناول المشروبات الغازية والغنية بالكافين.
  • عدم استخدام أدوية دون الرجوع للطبيب المعالج.

في الأخير

وفي نهاية هذه المقالة نود أن ننوه بمدى حرص مركز شفاء للاشعة التداخلية في توفير أفضل الخدمات الطبية لعلاج الأورام بمختلف أشكالها وأنواعها بأكثر اماناً وأقل تكلفة حرصاً على النجاح والتميز المستمرة قد تعرفنا ايضا على أفضل مركز لعلاج الأعصاب في مصر بدون مضاعفات وذلك من باب المعرفة والمصداقية.

أضف تعليق