تعرف علي كيفية علاج أورام البنكرياس

علاج أورام البنكرياس

أورام البنكرياس هو أحد أنواع الأورام المحفوفة بالمخاطر لأنه يشكل تهديد مباشر على الصحة العامة ويتطور لعدة أشهر أو حتى أعوام قبل الشعور بأي علامات أو ظهور الأعراض المبكرة ويتم تشخيصه في وقت متأخر كما يمكن أن تنمو الكثير من أنواع أورام البنكرياس ويبدأ النوع الأكثر انتشارا وتفشي من الورم الذي يتكون في خلايا البنكرياس والتي تحمل محفزات هضمية خارج خلايا البنكرياس للغدد القنوية وفي هذه المقالة سوف نتناول بشكل مفصل عن أهم أسباب وأعراض وطرق علاج أورام البنكرياس المتنوعة عن طريق طبيب الأورام المعالج .

طرق علاج أورام البنكرياس :

تكثر طرق العلاج التي تدخل في علاج أورام البنكرياس السرطانية ويقوم الطبيب المعالج باختيار الطريقة الملائمة لطبيعة كل حالة وتشمل طرق العلاج ما يلي:

  • العلاج الجراحي :

  • حيث يتم اللجوء للعلاج الجراحي في حالات محددة لأنه من أكثر طرق علاج أورام البنكرياس شيوعا مثل:
  • إذا كان الورم ظاهرا وموجود في أول البنكرياس وهنا يتم إجراء التدخل الجراحي لإزالته وإزالة الجزء الأول من الأمعاء الدقيقة والمرارة، وجزء صغير من القناة الصفراء والعقد اللمفية القريبة وفي بعض الحالات أيضا قد يتم استئصال جزء من المعدة وجزء أخر من القولون.
  • إزالة الجانب الأيسر من البنكرياس وقد يحتاج جراح الأورام إلى استئصال الطحال.
  • استئصال البنكرياس كله أحيانا في بعض الحالات ويمكنك العيش بشكل معهود وطبيعي نسبيا من غير البنكرياس ولكنك ستحتاج إلى تعويض القصور في الأنسولين و الإنزيم طوال حياتك .
  • ويمكن علاج نقص وفقدان إنزيمات البنكرياس الهاضمة من خلال استخدام مستحضرات يطلق عليها الإنزيم الفموي وإذا تم إصابة المريض بداء السكر يمكن أن يحتاج إلى علاج بالأنسولين.
  • وفي حالة إذا كان المريض المصاب بأورام البنكرياس في مراحله المتأخرة أو المتقدمة وتتضمن الجراحة أيضا على استئصال الأوعية الدموية المجاورة ويتم إعادة بنائها.
  • المعالجة الإشعاعية :

  • حيث يمكن استخدام العلاجات الإشعاعية مثل الأشعة السينية كطاقة عالية لتدمير الخلايا السرطانية وقد تحصل على العلاجات الإشعاعية قبل أو بعد التدخل الجراحي وعلى الأغلب ما تكون بجمع المعالجة الكيميائية كما تستخدم المعالجة الإشعاعية التقليدية الأشعة السينية لعلاج الأورام الخبيثة وقد تكون آثاره الجانبية أقل بالمقارنة بالعلاجات الإشعاعية.
  • المعالجة الكيميائية :

  • يمكن أن تستخدم العلاجات الكيميائية الأدوية لقتل وتدمير وهدم الخلايا السرطانية كما يمكن للأدوية أن تستخدم بمختلف الطريقتين مثل أن تحقن في الوريد أو تؤخذ من خلال الفم ، وتستخدم المعالجة الكيميائية لعلاج أورام البنكرياس إذا لم ينتشر السرطان خارج البنكرياس إلى الأعضاء الأخرى.

أعراض سرطان البنكرياس :

علاج أورام البنكرياس
علاج أورام البنكرياس

تتعدد أعراض أورام البنكرياس حسب طبيعة كل حالة و مرحلته ودرجة الإصابة وحجم الورم :

  1. الشعور الدائم بألم في منطقة البطن ويمتد إلى الظهر.
  2. انعدام الشهية و يترتب عليه فقدان الوزن بشكل واضح .
  3. الإحساس بحكة في الجلد .
  4. الإصابة بمرض السكر وصعوبة السيطرة عليه وبالتالي صعوبة علاج أورام البنكرياس.
  5. سهولة التعرض إلى الجلطات الدموية.
  6. الشعور بالإرهاق والتعب المستمر والخمول .
  7. التهاب حاد في البنكرياس .
  8. اصفرار الجلد وبياض العينين الذي يطلق عليه (اليرقان)
  9. تغوط براز فاتح اللون.
  10. تغير لون البول إلى الداكن.
  11. الإحساس بآلام شديدة في منطقة البطن وتمتد إلى الضلوع و أيضا العمود الفقري.

أسباب ظهور أورام البنكرياس :

لا يصح القول بأن هناك سبب بارز أو محدد يمكن أن يؤدي إلى الإصابة بأورام البنكرياس ولكن يحتمل وجود بعض العناصر التي يمكن أن تؤثر على الصحة و تؤدي إلى الإصابة بأورام البنكرياس ومن ضمن هذه العناصر ما يأتي :

  1. يمكن أن تظهر أورام البنكرياس عندما يحدث اضطرابات ومشكلات أو تغيرات في الحمض النووي الخاص بها هذه الخلايا تنمو بشكل غير طبيعي وليس مألوف حيث لا يمكن السيطرة عليه وقد تكون الخلايا المتراكمة ورم عند تركها من دون علاج وتقوم تلك خلايا البنكرياس بالانتشار إلى الأعضاء والأوعية الدموية المجاورة والأعضاء البعيدة بالجسم.
  2. الإصابة بمرض السكر .
  3. أن يصاب بالتهاب البنكرياس المزمن .
  4. وجود المتلازمات الوراثية و تشخيص التاريخ العائلي بنفس المرض التي يمكن أن تزيد من خطر الإصابة بالورم .
  5. السمنة المفرطة.
  6. التقدم في العمر خاصة من تعدي سن الـ 65 عام .
  7. يتكون الورم في الخلايا المنتجة للهرمونات ويطلق على هذه الأنواع من الأورام (أورام الخلايا الجذرية أو سرطان البنكرياس الصماوي) .

مراحل تطور أورام البنكرياس :

يوجد 4 مراحل من تطور لأورام البنكرياس حيث يتراوح ما بين الشدة والضعف ومن هنا نعرف ما هما :

  • المرحلة الأولى:

  • يتم في هذه المرحلة عن طريقها الكشف عن الورم في خلايا البنكرياس فقط أي أنه لم يتم نقله إلى أي عضو آخر بالقرب من البنكرياس ويمكن تصنيف المرض في تلك المرحلة أنه في المرحلة الأولى المبكرة .
  • المرحلة الثانية:

  • في تلك المرحلة يحتمل أن ينتقل الورم إلى العقد الليمفاوية المجاورة من البنكرياس أو تضخم حجم الورم ولكنه لم ينتقل إلى أعضاء بالقرب منه.
  • المرحلة الثالثة:

  • هي انتقال الورم وانتشاره إلى الأوعية الدموية الكبيرة والأعضاء القريبة منه فيتم نقله في البطن والطحال أو الأمعاء الغليظة وقد يكون الورم توسع وتغلغل وأصاب الغدد الليمفاوية أو لا.
  • المرحلة الرابعة:

  • يكون قد انتشر وتوسع الورم إلى الأعضاء المجاورة الأخرى مثل الكبد و الرئتين وبطانة المعدة ويسمى الأطباء على هذه الحالة مرحلة السرطان المتقدمة.

كيفية تشخيص سرطان أو أورام البنكرياس :

هناك الكثير من طرق التشخيص الذي يتبعها طبيب الأورام المعالج ليتم الفحص والكشف عن الورم السرطاني ومنها يتم تحديد وتعيين طرق العلاج المتنوعة على حسب طبيعة كل حالة ومن ضمن طرق التشخيص الآتي :

  • إجراء اختبارات التصوير التي تكمن وظيفتها على التقاط مجموعة من الصور للأعضاء الداخلية وتسهم في مساعدة هذه الإختبارات على رؤية الأعضاء الداخلية بما في ذلك البنكرياس وغيرها من الأعضاء المرغوب بفحصها وقد تشمل التقنيات المستخدمة لتشخيص أورام البنكرياس أيضا الموجات فوق الصوتية ، ويمكن في بعض الأحيان التصوير المقطعي وأيضا التصوير المقطعي المحوسب والتصوير بالرنين المِغناطيسي .
  • إجراء الخزعة لأخذ عينة صغيرة من نسيج الجسم للامتثال إلى الفحص عبر المجهر وفي معظم الأحيان تدمج الأنسجة خلال التصوير التنظيري بالموجات فوق الصوتية من خلال عبور أدوات خاصة عن طريق منظار داخلي.
  • التقديم لاختبار الدم وذلك بحثا عن بروتينات معينة تقوم بإنتاجها خلايا الأورام بالبنكرياس.
  • التصوير التنظيري وهو عبارة عن جهاز تعمل وظيفته بالموجات الفوق الصوتية لرصد وجمع مجموعة من الصور للبنكرياس من داخل البطن ويمرر الجهاز عن طريق منظار داخلي رفيع ومرن أسفل المريء وأيضا في المعدة من أجل الحصول على الصور.

وفي النهاية

ننصح بطلب مساعدة طبية في حالة حدوث أي تغييرات وتحولات في طبيعة الجسم المعهودة و المألوفة والشعور بأعراض الإصابة بأورام البنكرياس التي تم ذكرها في السابق حيث ينصب تركيز العلاج في المقام الأول على تشخيص وعلاج أورام البنكرياس وأعراضه وكيفية التحكم والسيطرة على الأعراض المرافقة له كما تم التوضيح في هذه المقالة عن طرق علاج أورام البنكرياس وأهم أسبابها وتكون الرعاية نوع من العلاج بالغ الأهمية ويتمثل عن طريق علاج اضطرابات خسارة الوزن وتناول الطعام المفيد تناول فيتامينات حيث تساعد على هضم الطعام والمساعدة على علاج وتخفيف الألم والتعب.

أضف تعليق